Forums
  

  
 

  
أهلا وسهلا بك إلى منتديات حلبجةنت.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 

الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أختر لغة المنتدى من هنا

فرصه العمر

  
 
شاطر
 
  
2012-07-27, 18:10
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
فرصه العمر
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|مدير العام|::...
الرتبه:
...::|مدير العام|::...
الصورة الرمزية
 
avatar

البيانات
عدد المساهمات : 6825
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
 
 

 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


لتواصل معنا عبر
الفيس بوك:
تويتر:
مُساهمةموضوع: فرصه العمر    







أحبتي ...
أسأل الله تعالى أن يبلغنا رمضان و يوفقنا في للصيام والقيام إيمانا واحتسابا..ويوفقنا فيه لاتباع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم..
آمين.
رمضان كالبحر
قال الله عز وجل : ((شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)) البقرة:185
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ((أتاكم شهر رمضان , شهر مبارك , فرض الله عليكم صيامه , تفتح فيه أبواب الجنة ، وتغلق فيه أبواب الجحيم , وتغل فيه مردة الشياطين , وفيه ليلة هي خير من ألف شهر , من حُرم خيرها فقد حُرم))
فما أعظم رمضان ! ما أكثر نفحاته ! ما أجمل كنوزه !
لكن .. ما أكثر المغرورين المعتقدين أنهم نجوا بمجرد إدراكه !!
كم من مسلم يفرح بقدوم رمضان , فيتوب مؤقتاً ويؤدي عبادات شكلية , ثم يظن أنه قد فاز ونجا
وصلى الله وسلم وبارك على النبي محمد الذي يقول الحق ويهدي الله به السبيل حين يقول : ((رُب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع , ورُب قائم ليس له من قيامه إلا السهر))
أريدك أن تنظر لرمضان نظرة جديدة وواقعيه تناسب هذا الزمان , انظر لرمضان بنظرة إيمانية .. فتراه كالبحر ..
رمضان يشبه البحر
البحر عظيم .. امتن الله علينا بتسخيره : ((اللَّهُ الَّذِي سَخَّرَ لَكُمُ الْبَحْرَ لِتَجْرِيَ الْفُلْكُ فِيهِ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12))) الجاثية

تجري على سطحه الفلك بالمنافع , وتسكن في قعره كنوز اللؤلؤ والمرجان , وبين هذا وذاك تسبح خيرات اللحم الطري.
لكن هذه الخيرات والكنوز ليست لكل من يدخل البحر!
بل أستطيع أن أقول : لا يقصدها كل من دخل البحر أو رأى البحر.
تفكر قليلاً قليلاً , أغمض عينيك , وحاول أن تقوم بعملية حسابية.
كل شيئ في البحر كثير كثير .. الخير كثير .. والخطر أيضاً كثير !
يا الله !! كم حمل البحر أقواماً لمنافعهم , وأعطاهم ومنحهم .. وكم ابتلع البحر من غرقى وأهلكهم ..

وهكذا رمضان .. كم فيه من ناجٍ .. وكم فيه من خاسر !!
سماء البحر : نجوم
وسماء رمضان : ملائكة تنزلت لسماع القرآن.
قعر البحر : لحم طري , لؤلؤ ومرجان
وليالي رمضان : عتق وغفران.


اللحم الطري في البحر , يشبهه في رمضان العبادات السهلة , الجميلة , وفي نفس الوقت : الموصلة لرضا الله عز وجل.


أميز شيئ في رمضان دون غيره من باقي الشهور جماعية الطاعة ..

· الأمة كلها صائمة .
· الأمة كلها تقرأ القرأن .. المصاحف في كل مكان.
· الأمة كلها تقوم الليل .. كأن الأمة كلها في المساجد.
· الأمة كلها تفطر في وقت واحد .. ومستيقظة في وقت السحر تأكل وتدعو.
جماعية الطاعة .. هذا هو رمضان .. وبركات رمضان .. وألطاف رمضان .. ونفحات رمضان .. لحم طري.
اللؤلؤ والياقوت والمرجان في البحر , يشبهها في رمضان جواهر الغفران : فللصائم دعوة مستجابة , ولله كل ليلة عتقاء من النار , وتفطيرك للصائم يهبك مثل أجره ..
سبحان الملك !!
وخذ أيضاً إشارة , كم وصل البحر محباً لحبيبه ، وكم وصل المحبون برمضان إلى التقوى والرضوان !!

تأمل النفحات التي ترسل وتفيض مع أول لحظة من لحظات رمضان : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب وينادي منادٍ: يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة))

سبحان الله .. من أول موجة!
ليست المنة فقط في إدراك فتح أبواب الجنة , وتصفيد الشياطين , لأن رمضان كالبحر , ليس كل من رآه أو نزل فيه يفوز بما يحويه.


تأمل : قال الله عز وجل : (( وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14))) النحل

اقرأ الآية جيداً .. النعمة ليست هي البحر .. النعمة تسخير البحر.

فأسأل الله أن يسخر لنا رمضان كما سخر لنا البحر بنعمته ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من صام رمضان إيماناً واحتساباً , غفر له ما تقدم من ذنبه , ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً , غفر له ما تقدم من ذنبه))
لن يعبر البحر إلا صابر .. ورمضان شهر الصبر ..
قال الملك عز وجل
مختصر محاضرة رمضان فرصة العمر/ نوال العيد بتصرف.
تتناول: 1 ما صح من فضائل الشهر.
2. برنامج رمضاني.
3. مسائل فقهية رمضانية.
بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه بهذا الشهر في أول ليلة و وصفه بأنه شهر مبارك.
في أول ليلة:
- فتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب.
-وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب.
-صفدت الشياطين.
-ينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر وذلك كل ليلة من رمضان.
-ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة.
لماذا فتحت أبواب الجنة؟
لكثرة ما يصعد إلى الله من الأعمال فأحب الله أن يرتفع عمل المؤمن إلى الجنة. فتشتغل الملائكة ببناء دوره وقصوره وزراعة بساتينه ( نسأل لله الكريم من فضله) فاستشعري ذلك و أنت تتعبدين لله في هذا الشهر.
* لماذا غلقت أبواب النار ؟
لكثرة ما يغفر الله من الذنوب.


*صفدت الشياطين:
سؤال /لماذا يعصي الناس في رمضان مع أن الشياطين مصفدة؟
إما لأن:
1. الذي يصفد مردة الشياطين.أو
2. معنى صفدت أي أضعفت لأن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم ومع الصيام تضعف مجاري الشيطان من الإنسان.
3. الشياطين تصفد ويبقى النفس الأمارة بالسوء ، الهوى ، الدنيا.
إذن عامل من عوامل الشر أبعد ويبقى جهاد النفس. وشياطين الإنس وهم أعظم من شياطين الجن.
قال تعالى: ( وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ..)
*ينادي مناد كل ليلة مع أذان المغرب: يا باغي الخير أقبل أي استعن بالله واستزد من الخيرات فمن كان يصلي من الليل عددا معينا فليزد وهكذا..وأقصر عن الشر. فاستشعري نداء الملك لك أثناء رفعك للتمرة إلى فيك.
يا باغي الشر أقصر .فالجنة مفتوحة أبوابها والنار مغلقة أبوابها..إذا فالشر منك أنت فمن لم يترك المعاصي في رمضان دلالة على تأصل الشر في نفسه.

وقال صلى الله عليه وسلم : ((من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه))

إذاً هو الإيمان والاحتساب شرطان لحصول الأجر والفوز ببركات رمضان.
أما إدراك رمضان بلا توفيق , فليس فقط خسارة حسنات , وإنما شقاء وعذاب !
إن لم يغفر لك في رمضان , فأكبر مصيبة نزلت عليك أنك أدركت رمضان !!
*الصيام جنة وحصن حصين من النار.
لأن النار حفت بالشهوات والصيام حبس النفس عن الشهوات.
وهو جنة لمن صام الصيام الحقيقي عن كل ما يغضب الله تعالى.
*(من صام يوما في سبيل الله بعد الله وجهه عن النار سبعين خريفا) في سبيل الله أي طاعة الله أي كان مطيعا لله فيه.
*(من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة ان يدع طعامه وشرابه)
الزور كل أمر باطل وقول باطل كسماع محرم أو مشاهدة محرم.


* شهر رمضان أعظم شهر تجاب فيه الدعوات وتحقق فيه الأمنيات. في سورة البقرة جاءت آية ( ؤإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان) ضمن آيات الصيام.
حديث: ( ثلاث دعوات لا ترد : دعوة الوالد ، ودعوة الصائم ، ودعوة المسافر)
* العتق من النار:
وذلك كل ليلة ..




برنامج عملي في رمضان:

1. الإكثار من قراءة القرآن فرمضان هو شهر القرآن.
القراءة بتدبر . فكلما زادت قراءة القرآن بتدبر كلما تغيرتي للأفضل..
*دارس جبريل عليه السلام النبي صلى الله عليه وسلم القرآن في رمضان مرة، و إن كان في المقدور أن يكون أكثر ؛ للتدبر والفهم.
*تدبر القرآن سبب لمغفرة الذنوب. وسبب لمحبة الله.
*إن قلبا وعى القرآن لا يحرقه الله بالنار.
*سبب لكثرة عمران الملائكة لبيتك.
مثال للتدبر:
" ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة"
أخبرنا الله تعالى عن صفات اليهود و أن كثرة إعراضهم عن أوامر الله سبب في قسوة قلوبهم، ليحذرنا أن نكون مثلهم.
2. قيام الليل:
إيمانا واحتسابا؛ إيمانا بثواب الله ، و احتسابا وطلبا للأجر منه وحده لا رياء ولا سمعة.
*أحاديث في فضل قيام الليل منها:
"... شرف المؤمن قيام الليل.."
-قال رسول الله : « ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل. بنفسه ، والذي له..... وفراش لين حسن فيقوم من الليل ، فيقول : يذر شهوته فيذكرني ولو شاء رقد ، والذي إذا كان في سفر ، وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا ، فقام من السحر في سراء وضراء»
فهنا قرن الجهاد بقيام الليل لعظم شأنه.
*وفي قيام الليل أربعة أمور كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
1. دأب الصالحين. أي مؤشر صلاح القلب.
2. قربة إلى ربكم. أي تتقربين به إلى الله.
3. تكفير للسيئات .
4. منهاة عن الأثم. فمن كان مبتلى بذنب ثم قام الليل إلا ترك هذا الذنب.
*في رمضان لا تغفلي عن الوقت الفاضل لقيام الليل وهو آخر الليل.
صلي ما تيسر لك وإن كنت قد صليتي في المسجد.
*إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين.
يصلي عليك الله أي يثني عليك في الملأ الأعلى.
والملائكة تدعو لك.
*السحور أكلة بركة، يبارك للجسم فيه فلا يناله الضعف فيكسل عن العبادة.
3.كثرة الذكر:
فرمضان شهر الذكر.
تريدين أن تتغيري غيري لسانك.
*القرآن دائما يربط بين طيب القول وطيب العمل.
*من أراد أن تتغير أعماله لابد أن تتغير أقواله.
أمثلة/
(يا أيها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم..)
{وهدوا إلى الطيب من القول وهدوا إلى صراط الحميد }.
‏‏{‏إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه‏}.
*فتطييب الأقوال مدعاة إلى تطييب الأعمال.
*لتكون من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات حافظ على أربع:
1.أذكار الصباح .
2.أذكار المساء.
3.أذكار ما بعد الصلاة.
4. أذكار النوم.
*ذكر الله بالغداة والعشي علاج للغفلة.
*مؤشر السرعة في دخول الجنة كثرة ذكر الله تعالى.
*تفتح أبواب الجنة بلا إله إلا الله.
(ما من عبد قال: لا إله إلا الله مخلصا، إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش)
فما أعظمها! وما أقل عنايتنا بها.!
*ذكرك بعد الصلاة وعند النوم هي أوقات صراع بينك وبين الشيطان، فيحاول أن يصرفك عنها
الصدقة:
الصدقة في رمضان لها شأنها العظيم.
الصدقة نوعان: مالية ,
وغير مالية/ التبسم، إماطة الأذى، تعين الملهوف، تدل الضال...وغيرها
*يقول الله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ).
*(الشيطان يعدكم الفقر و يأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا)
الشيطان عند الصدقة يذكرك حاجاتك لتمسكي فإن أمسكتي أطعت الشيطان..و إن أنفقتي وتصدقتي أرضيتي الله.
*وقت الموت لا يذكر العبد من الأعمال إلا الصدقة. (لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين)
* من جزاء الصدقة التيسير لليسرى. أي الجنة.
)فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى(
التقوى تتكرر مع الصدقة.)وسيجنبها الأتقى الذي يؤتي ماله يتزكى(
)وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض ، أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء ، والكاظمين .(




*كثرة الاستغفار.*الاهتمام بقضية القبول.*كثرة الدعاء. *إحياء ليلة العيد (الناس مشغولون بتجهيز عيدهم وأنت في عبادة).*زكاة الفطر(أخلص في إخراجها كي تكون لله رجاء أن يطهر صومك ويكتبه كاملاً) أتقن بها وداع رمضان .. فزكاة الفطر بمثابة التفاتتك عند الوصول لتلقي نظرة أخيرة للبحر من ورائك.



* مقتطفات من محاضرة نوال العيد :-
* كيف تستثمرين العشر وليلة القدر :-
1- النية الصادقة لقيامها
لأن أجر النية الصادقة غفران الذنب "من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ماتقدم من ذنبه"
2- استقبلوا ليال العشر بالعفو
تجملوا ظاهرا بالطاعه وباطنا بسلامة القلب
ان كنت تحبين عفو الله لك فاعفي عن الناس اللتي أسأتي إليهم
وكرري فيها "اللهم انك عفو تحب العفو فاعفوا عني"
يقول الرسول عليه السلام "اعفوا عن ما اعتدى على عرضك" فما بالك بما دون ذلك
فالعافون عن الناس يدخلون الجنة بلا حساب فلا يعذبون ؛ لأن أجر العافي على الله
* فمن أسباب عدم قبول الدعاء "قطيعه الرحم"
3- الإجتهاد ف الدعاء ، ليس فيها فقط بل كلّ العشر ، وأشرك معك غيرك من المؤمنين ، إذا كان لك همّ فهم لهم هموما أعظم وإن كنت طالبة للفردوس فغيرك لها طالبون
4- الإغتسال بين الأذانين ، فقد ورد عن النبي عليه السلام أنه ف العشر كان يغتسل بين كل أذانين في كل ليلة من ليالي العشر ، "خذوا زينتكم عند كل مسجد"
"خذوا زينتكم عند كل مسجد"
5-الإجتهاد في العشر وبذل الجهد لعمل الطاعات وإحياء ليلها بالقيام ، وكان يأمر أهله ومن يطيق من الصبيان قيام الليل
6- قراءة القرءان بالقلب ، فإن رحمة الله تنزل على قاريء القران ، وهو من أسباب حياة القلب من القسوة "ألم يإن للذين ءامنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله "
اعرضي ءاياته على نفسك فإذا قرأ الإمام " ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون"
اسألي نفسك هل اتقيت الله لتشملني رحمته ؟
* إذا قرأت القرءان في بيتك فإن كل أهل السماء ينظرون لمنزلك كما تنظر النجوم في السماء
7- الإعتكاف : حبس النفس في المسجد لطاعة الله ، ولايصح فييه الحديث عن الدنيا ، لأنه مثل النذر .
ويشرع الإعتكاف للنساء في المساجد من العشاء إلى القيام.
8- كثرة الجود بالصدقات ، وكان السعدي يستقبل الليل بالصدقة .
فيتوجب إخراج الصدقة من المال " الطيب "،
فإن الله لايقبل إلا طيبا ، ثم يأخذه الله بيمينه فيربيها لك
"كل مال أدخر للتجارة مثل قطعة أرض يجب عليك إذا حال عليه الحول تخرجين له صدقة (زكاة)"
9- التخلص من المظالم ، لاتظلمي أحدا أبدا ، لاتقطعي رحما ولا تظلمي أحدا لأن الله يمحق الطاعات التي عملها العبد بسبب ذلك الظلم
10 - ابحثي عن عمل يحبه الله ويرضيه
إلتمسي رضا الله في كل أمرك
تنبيه :
* الحائض والنفساء :
يقول الله سبحانه لمن حبس عن الطاعه بأي شيء فإن الله يقول للملائكة اكتبوا لعبدي أجره كاملا
(اذكري الله ، واستغفريه ، واقرأي القرآن بحآئل )
* لفته :-
القريب : أحب الأسماء إلى الله
"وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان"
ولم يقل المجيب أو السميع ♥
سبحانه جل جلاله

اجعل الاعتكاف زورق أمان .. أسرع قدر الإمكان .. اقرأ القرآن بسرعة .. اذكر بسرعة .. صلّ بسرعة في اتقان .. أكثر من كل شيئ وبسرعة وبتركيز شديد .. لا تنشغل بأحد.
الاعتكاف: زورق خاص .. عاطفي جداً .. هادئ جداً لتتفرغ لاستمطار رحمة الله الخاصة جداً جداً: ليلة القدر.
((وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3))) القدر.
والمقصود بالاعتكاف: انقطاع الإنسان عن الناس .. ليتفرغ لطاعة الله في مسجد من مساجده طلباً لفضله وثوابه..وإدراك ليلة القدر..ولذلك ينبغي للمعتكف أن يشتغل بالذكر والقراءة والصلاة والعبادة .. وأن يتجنب ما لا يعنيه من حديث الدنيا.
إن أشرف ما في كل شيء آخره .. والخيل أسرع ما تكون إذا قاربت الوصول .. وكان حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد المأزر .. وأقام الليل كله .. وأحيا ليله وأيقظ أهله.
فأين أنت من سنته .. وهمته .. ونشاطه .. وحماسه صلى الله عليه وسلم ؟!!
تستطيعين ان تردي القضاء والقدر :O :O. هل تريدين ان تعرفي كيف؟ بقيام ليلة القدر إيمانا واحتسابا

تقول الدكتورة نوال العيد<3بمناسبة قرب دخول العشر الأواخر من رمضانأهديكم نصيحة من اخت محبة وتذكروها جيداإ.. هناك عدة أنواع من المقادير التي يكتبها الله عز وجل للانسان.. مقادير ازلية، ومقادير سنوية وهي التي يكتبها الله في ليلة القدر لسنة كاملة حتى ليلة القدر التي تليها ، ومقادير يومية
ففي ليلة القدر تمر الملائكة من عند العبد فتعزيه لأنه كتب له الموت أو تمر من عنده فتبارك له عتقه من النار فإذا الله كاتب لنا قدر سي للسنة القادمة أستطيع ان أرده أو أحوله الى سعادة كيف؟ بقيام ليلة القدر والدعاء الدعاء ثم الدعاء فيها إيمانا واحتسابا فإن الملائكة تنزل الى الأرض في هذه الليلة ويكون عددها أكثر من حبات الحصى لماذا ؟ حتى تؤمن على دعائنا وعندما تؤمن يقول الله عز وجل لها بما معناه أمسحوا القدر السيء لهذا العبد وأبدلوه بقدر سعيد.. وتقول الدكتورة أيضا هناك دعاء قديم والى الان البعض يقولوه وهو اللهم أنا لا نسالك رد القضاء ولكن نسالك اللطف فيه وهذا الدعاء خاطئ لأننا نستطيع رد القضاء بالدعاء فلا يرد القضاء إلا الدعاء

فيا اخواتي ربنا كريم رحيم لطيف ودود فتح لنا أبواب رحمته وينادينا اليه لندعوه ونتوب اليه فلا تفوتوا الفرصة ان ليلة القدر ليلة عظيمة مقدسة فلا تخربوا على أنفسكم بالسفر أو الأسواق أو غيره من الملهيات فإن الرسول عليه الصلاة والسلام إذا دخلت العشر الأواخر من رمضان شد مأزره وقام الليل كله.. فاننا لانعلم هل سوف يكتب لنا رمضان مرة اخرى أم لا؟ أسأل الله أن ينفعنا جميعا بها.







 الموضوع الأصلي : فرصه العمر // المصدر : منتدياتحلبجةنت // الكاتب: ibn islam




 


  
مواقع النشر (المفضلة)
 


  
الــرد الســـريـع
 


  
خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
فرصه العمر , فرصه العمر , فرصه العمر ,فرصه العمر ,فرصه العمر , فرصه العمر
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ فرصه العمر ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 

>




  

مواضيع ذات صلة